مراجعة أداء
وحدات الأعمال
تحميل PDF
تموين
الطائرات

بالرغم من استمرار التحديات الكبيرة التي ألمّت بقطاعي السفر والسياحة في عام 2021م، واصل قسم تموين الطائرات في شركة الخطوط السعودية للتموين التزامه بهدفنا الرئيسي المتمثل في تقديم خدمات عالية الجودة في جميع مشاريعنا المتعاقدين عليها وخدماتنا الحالية التي نتيحها لعملائنا. وفي الوقت نفسه، واصلنا رصد ومتابعة الفرص الجديدة المحتملة في جميع أنحاء المملكة من أجل الاستفادة منها بما يمكننا من الحفاظ على آفاق إيجابية لأعمالنا على الرغم من التحديات السائدة.

ولتحقيق التوازن المنشود في المشاريع ومواصلة الزخم الذي حققناه طوال عام 2021م، استمر قسم تموين الطائرات في تطبيق نهج مدروس قوامه البصيرة الثاقبة واستشراف المستقبل في إدارة محفظته، وخضع لتدريبات مكثفة على التخطيط المستقبلي لرسم طريق واضح للعودة بكفاءة وبشكل تدريجي لتوقعات ما قبل الجائحة، مع الحفاظ في نفس الوقت على الاستقرار المالي للقسم واستدامته.

ومع مضي العام قدماً، استفاد قسم تموين الطائرات من العودة التدريجية لأنماط السفر السابقة للجائحة بعد رفع القيود في مايو 2021م، مما أسفر عن زيادة كبيرة في الطائرات وفي أعداد الضيوف في صالاتنا ومنافذ البيع بالتجزئة. وواكب ذلك ارتفاع سريع في أعداد شركات الطيران الأجنبية التي استأنفت رحلاتها إلى المملكة، فضلاً عن إعادة تسيير العديد من رحلات الخطوط الجوية العربية السعودية والرحلات المنتظمة.

استجابةٌ مرنة

لقد عملنا بجد طوال عام 2021م مع شركائنا من شركات الطيران لتطوير مفاهيم جديدة لدعم شركات النقل الجوي وسط ظروف استثنائية وبيئة عمل يشوبها الغموض، ومن ذلك إعداد قوائم طعام خاصة للخطوط الجوية العربية السعودية بما يراعي إجراءات الحد من انتشار كوفيد-19 ، وتقديم مفاهيم وخدمات جديدة متميّزة لطيران ناس وطيران أديل، فضلاً عن توفير معدات الوقاية الشخصية للعملاء.

تمثلت إحدى أبرز قصص النجاح التي سطرها قسم تموين الطائرات خلال العام في التدشين الضخم في 24 نوفمبر ٢٠٢١م لأحدث صالات الفرسان وأكبرها على مستوى تحالف “سكاي تيم” العالمي في صالة المغادرة الدولية بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة. وهذه الصالة الاستثنائية تتميّز بقدرتها على استيعاب أكثر من 10,000 ضيف يومياً، وتقدم خدمات ومرافق جذابة لا تُضاهى للمسافرين، بما في ذلك “ركن الشوكولاتة“ و “صالة السيجار“. ومع استمرار الزيادة في أعداد الطائرات الدولية في العام المقبل، من المقرر أن تمنح الصالة الجديدة القسم، عاملاً تنافسياً رئيسياً في هذا المجال.

دخل قسم تموين الطائرات في مشاريع جديدة في عام 2021م، فضلاً عن استقطاب عملاء جدد لصالة (Wellcome Lounge) في جدة عبر إضافة طيران الإمارات وطيران الاتحاد والملكية الأردنية والخطوط الجوية القطرية.

كما شهد عام 2021م توقيع شركة الخطوط السعودية للتموين عقداً جديداً لمدة عامين مع طيران أديل، وهناك مفاوضات تجري مع عدد من شركات الطيران الاقتصادي الأخرى لتمديد العقود الحالية بشروط وأحكام جديدة لمزيد من التوافق مع احتياجات الأعمال والتطورات التي يشهدها السوق.

أسواقنا واستراتيجيتنا

ربما كان قطاع تموين الطائرات هو القطاع الذي تحمل العبء الأكبر من بين جميع القطاعات المتأثرة بالقيود المختلفة المفروضة لوقف انتشار كوفيد-19 ، ويعود ذلك لتوقف الطائرات وتنقل الأشخاص عبر الدول منذ أوائل عام 2020م.

ونتيجة لذلك، عانت صناعة السياحة أيضاً من تحديات استثنائية نتيجةً للجائحة حيث انخفضت حركة تنقل الأشخاص بشكل كبير في عام 2020م وأوائل عام 2021م، سواءً داخل المملكة أو على مستوى العالم، وتفاقمت الانقطاعات في سلسلة التوريد طوال الأزمة.

وبدوره، عانى قسم تموين الطائرات من تأثيرات أخرى لانخفاض حركة التنقل في السنوات الأخيرة، تمثلت في انحسار الفعاليات السياحية الرئيسية في جميع أنحاء المملكة - وأبرزها تعليق مهرجانات مواسم السعودية في عام 2020م، والتي تهدف إلى استقطاب المهتمين بالسياحة الترفيهية على المستويين المحلي والعالمي إلى المدن الكبرى مثل الرياض، والذي غالباً ما يتم عبر الطائرات. وعلى الرغم من استئناف العديد من هذه الفعاليات في عام 2021م، واصلت القيود المستمرة تقويض إيرادات ودخل القسم طوال العام.

كما تسببت التقلبات الشديدة في أسعار شحن البضائع بارتفاع الأسعار خلال الربع الثاني من عام 2021م، وتلا ذلك انخفاضها في الربع الثالث ثم انتعاشها مؤخراً بعد أن بدأت التجارة العالمية في التعافي.

ومع ذلك، فقد نجح القسم في التغلب على هذه الصعوبات غير المسبوقة عبر تبني سياسة التنويع بمنتهى البراعة، لفتح المجال أمام مصادر جديدة للإيرادات، واستطاع بذلك التفوق على نظرائه في الأسواق الأخرى.

اعتباراً من الربع الأول من عام 2021م، نمت ثقة المسافرين بشكل مطرد، وارتفعت أحجام الأعمال تدريجياً إلى أن ظهرت بوادر التعافي بوضوح خلال فصل الصيف، وبدأت العمليات اليومية للقسم تشهد تحوّلاً باتجاه النمو.

وانعكاساً لوتيرة التحوّل في منتصف عام 2021م، نجحنا في مايو من العام ذاته، بإعادة تشغيل وحدة تموين القاهرة، وتلى ذلك إعادة تشغيل وحدة تموين المدينة المنورة في نوفمبر 2021م.

وأثمر التعافي أيضاً عن مضاعفة جهودنا لتوظيف أفضل الكفاءات المتقدمة للعمل لدينا من ذوي المهارات العالية للإسهام بشكل إيجابي في الدفع قدماً بطموحاتنا نحو مزيد من النمو والتعافي، وتعزيز فريق العمل الاستثنائي من موظفينا والذي احتفظنا به طوال فترة الأزمة، ويعمل الآن كرافعة رئيسية لاستئناف الخدمات الفعالة بسرعة وتلبية الطلب المتزايد على خدماتنا.

وبفضل الاستجابة السريعة للظروف المتغيرة، والتركيز على القطاعات والشركات المؤهلة بشكل أفضل للاستفادة من الظروف السائدة، ساهمت استجابتنا المرنة والسريعة لما شهده السوق من تحديات وعراقيل في التخفيف من التكاليف المتكبدة نتيجة الظروف الأخيرة ووفرت الحماية للإيرادات.

أداء قسم تموين الطائرات في عام 2021م

مع زيادة عدد الرحلات الجوية، وزيادة الإقبال عبر شبكة مطارات المملكة في عام 2021م، وعودة فعاليات المواسم السعودية، وتوسع محفظة العملاء والمشاريع، نجح قسم تموين الطائرات في تجاوز الضغوط الحالية للسوق وحقق نتائج مشجعة في عام 2021م.

في حين بقيت الإيرادات وصافي الدخل أقل من مستويات ما قبل الجائحة. إلا أنهما شهدا تحسناً ملحوظاً خلال عام 2020م، وحقق القسم إيرادات بلغت 938 مليون ريال سعودي في عام 2021م، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 44٪ مقارنة بعام 2020م.

التحوّل الرقمي

حققنا في عام 2021م تقدماً ملموساً نحو الارتقاء بتجارب العملاء في صالاتنا من خلال إضفاء الطابع الرقمي على تجاربهم، وقطعنا أشواطاً كبيرة في مشروع قوائم الطعام الإلكترونية، والذي سيشكل جزءاً من التجربة الإلكترونية الجديدة المزمع إتاحتها في مطلع العام 2022م.

وتم في عام 2021م أيضاً إضافة منصات جديدة لنقاط البيع لدى جميع شركات الطيران المحلية امتثالاً للمتطلبات الجديدة لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك الخاصة بالفواتير الإلكترونية، فضلاً عن تحسين شفافية المعاملات، وإتاحة تحليل البيانات بشكل أفضل.

وفي سبتمبر 2021م، أنجزنا أيضاً المرحلة التجريبية من مشروع رمز الاستجابة السريعة (QR) الجديد لطاقم الخطوط الجوية العربية السعودية، والذي يوفر تعليمات خدمة وتسخين وجبات الطعام التي تقدمها أطقم العمل أثناء الرحلة، والمصممة خصيصاً لكل قائمة طعام على حده ولكل رحلة جوية، ويمكن الوصول إليها عبر رمز الاستجابة السريعة المطبوع على وثائق الاستلام والتسليم الخاصة بالطاقم.

وحدة الإنتاج المركزية

توفر وحدة الإنتاج المركزية في الرياض والتابعة لشركة الخطوط السعودية للتموين الوجبات المجمدة والفواكه والخضروات المقطعة مسبقاً، ومجموعة واسعة من المنتجات الأخرى لمرافقنا التابعة في المطارات ولشركائنا في قطاع الطيران في جميع أنحاء المملكة. كما تخدم الوحدة قسم التموين وإدارة المرافق التابع للشركة.

وبينما تُركز وحدة الإنتاج المركزية لدينا عادةً على توفير الوجبات الاقتصادية المجمدة لعملائنا من شركات الطيران والمحطات المحلية في مطار الملك خالد الدولي ومطار الملك عبد العزيز الدولي ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي ومطار الملك فهد الدولي، فقد طرأ تغييرٌ على ذلك تماشياً مع سوق الطيران الراكدة. ومع ذلك، واصلنا التمسك بأهدافنا الحالية، ولبينا خلال العام احتياجات مختلف عملائنا وخاصة ضمن فئة مجموعة منتجات الوجبات الجاهزة المجمدة تحت العلامات التجارية الخاصة.

وفي حين ظلت الفعاليات الرئيسية محدودة في عام 2021م، قدمت وحدة الإنتاج المركزية في وقت مبكر من العام وجبات ساخنة ومجمدة لمدة 15 يوماً لرالي داكار 2021م، ووفّرت للفعالية ما يعادل 56،467 كيلوغراماً من منتجات الأطعمة بقيمة إجمالية بلغت 1.7 مليون ريال سعودي.

ونظراً لتقلبات الطلب في عام 2021م، والتهديد الناتج عن إهدار المواد، نفذت وحدة الإنتاج المركزية برنامجاً هاماً لتوفير التكاليف يقوم على تفادي الهدر عبر تحويل المواد الخام التي تقترب من تاريخ انتهاء صلاحيتها بما فيها منتجات اللحوم، إلى المناطق التي تزاول شركة الخطوط السعودية للتموين نشاطها فيها – لاستخدامها حيثما أمكن، في تلبية متطلبات عملائها، مما أسفر عن توفير ما يقرب من 1.46 مليون ريال سعودي، والمساهمة في إحداث تخفيض بنسبة 26.16٪ في النفقات الفعلية مقابل النفقات المدرجة في الميزانية.

على الرغم من الأوضاع الصعبة في عام 2021م، حافظت وحدة الإنتاج المركزية على منظورها الإيجابي طوال العام، مما مهد الطريق لاستئناف الإنتاج بكفاءة لتلبية احتياجات ركاب الدرجة السياحية على متن الخطوط الجوية العربية السعودية، وترقية العمليات وقدرات التسليم في الوقت المحدد لتلبية متطلبات موسمي الحج والعمرة وخط إنتاج «سوار».

ضمنت هذه الإجراءات تهيئة الوحدة لتلبية الزيادة المفاجئة في الطلب على الوجبات الجاهزة المجمدة لخدمات الدرجة السياحة على الخطوط الجوية العربية السعودية في عام 2021م مقارنة بالعام السابق، بالإضافة إلى زيادة الطلب على الوجبات المدخنة وغيرها، وزيادة طلبات خط إنتاج العلامات التجارية الخاصة من الوجبات الجاهزة المجمدة التي تباع بالتجزئة لتوزيعها في جميع أنحاء المملكة. وشمل ذلك مفهوم إنتاج جديد يقوم على تشكيلة وجبات بالجملة، بواقع 4.5 كجم لكل صينية من رقائق الألمنيوم، وتم العمل به مؤخراً في نوفمبر 2021م لأعمال التموين الخاصة.

تجلت عودة الطلب من خلال ارتفاع معدل المبيعات السنوي للوجبات الجاهزة المجمدة التي تنتجها وحدة الإنتاج المركزية في مطار الملك خالد الدولي خلال يوليو 2021م، مما يعكس إلى حد كبير الحاجة إلى وجبات الحج المقسّمة والمخصصة للحجاج.

استجابة لعملية التطوير التي تمت على قائمة الطعام خلال العام، بدأت وحدة الإنتاج المركزية أيضاً في إنتاج أطباق جديدة مقسمة مسبقاً، مع تغليف جديد بالكامل، وتم طرحها في سوق التجزئة المحلي اعتباراً من أبريل 2021م. ويقوم القسم الآن بإنتاج 11 تشكيلة من الأطباق مقارنة بالأطباق الخمسة المقدمة في عام 2020م.

تموين الطائرات في 2022م

يقف قسم تموين الطائرات على أسس قوية ويتمتع بإمكانات عالية للاستفادة من التعافي المستمر لحركة المسافرين المتوقع في عام 2022م وما بعده.

هذا ونتوقع زيادة حادة في عدد الرحلات والمسافرين في أعقاب تخفيف القيود المفروضة على الحج والعمرة، فضلاً عن تجديد التزامات المملكة تجاه تطوير القطاع السياحي المحلي.

ونواصل، مع عودة الأعمال إلى مستويات ما قبل الجائحة، استغلال الفرص المتزايدة لتنويع خدماتنا وشراكاتنا لتوليد تدفقات إيرادات موازية، ويشمل ذلك قطاعي السياحة والفعاليات. ومن المتوقع أن تشهد هذه القطاعات انتعاشاً كبيراً في العام المقبل مع الزيادة في رحلات السفن السياحية والزيادة الكبيرة في الفعاليات الدولية بما في ذلك جولة السعودية من بطولة الفورمولا 1 برعاية الاتحاد الدولي للسيارات (FIA).

هذا، وسيظل الحفاظ على أعلى مستويات جودة وتجانس منتجات الأطعمة والوجبات التي نقدمها أولوية رئيسية للقسم في العام 2022م، وسنعمل على افتتاح أكاديمية فنون الطهي الخاصة بنا خلال العام بالشراكة مع الرابطة العالمية لجمعيات الطهاة (Worldchefs)، التي يمكنها الوصول إلى طهاة مشهورين عالمياً بما في ذلك المدربين الحائزين على نجمة ميشلان ومؤسسات تصنيف أخرى مرموقة مع إمكانية الوصول إلى 12 مليون طاهٍ حول العالم.

نتطلع أيضاً إلى زيادة عمليات الأتمتة والتحول الرقمي في عام 2022م، ودمج التقنيات الجديدة في صالاتنا وخدمات تموين الطائرات لإثراء تجربة العملاء في جميع مجالات أعمالنا، مع دعم عملائنا من شركات الطيران في تحقيق أهدافهم.

سنواصل بالأخص دعم شريكتنا الدائمة الخطوط الجوية العربية السعودية تزويدها بأفضل منتجات الوجبات والمشروبات وأعلاها جودة، بجانب الخدمات المخصصة لأطقم الطائرات، لدعم جهودها الرامية إلى تحقيق أهداف برنامجها الطموح (Top5).

قسم التجزئة

في عام 2021م، واصل قسم التجزئة بشركة الخطوط السعودية للتموين تركيزه على تسريع وتيرة التحول الاستراتيجي بهدف تعزيز مساهمته في إيرادات الشركة وقام القسم بإطلاق منصة التجارة الإلكترونية الجديدة لزيادة زخم النمو المستقبلي بالرغم من ركود السوق المستمر وكثرة التحديات التي تنطوي عليها البيئة التشغيلية.

ومثلما كان الحال مع قسمي “تموين الطائرات” و “خدمات التموين والمرافق”، استمر تأثير محركات الطلب السلبية للسوق على أداء قسم التجزئة الذي واجه ظروفاً غير مستقرة وتحديات كثيرة على مدار عام 2021م بسبب الجائحة، حيث كان التعافي في قطاع النقل الجوي بطيئاً خلال النصف الأول من العام.

وظل الجانب الأكبر من تركيزنا منصباً على أمان موظفينا وعملائنا خلال الأزمة المستمرة وذلك من خلال التأكد من تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في كل عملياتنا مع إعادة مواءمة نشاطاتنا وتوحيد عملياتنا لتعزيز كفاءتنا التشغيلية استعداداً للتعافي.

وكان من بين تلك الإجراءات خفض التكاليف واتخاذ تدابير الكفاءة الضرورية لمواصلة مسيرة النمو إضافةً إلى تركيز أهداف التوظيف على بناء فريق قيادي قوي لتفعيل أولوياتنا الاستراتيجية مع استعادة السوق انتعاشه تدريجياً.

وقد شكَّلت التأثيرات الفورية المترتبة على ركود سوق النقل الجوي تحدياً صعباً لأنشطة مبيعاتنا الجوية حيث علقت شركات الطيران خدمات التجزئة امتثالاً للقواعد التنظيمية والتوصيات ذات الصلة بكوفيد-19.

وكان لهذا تأثيرٌ حتمي على تنفيذ الاستراتيجية المؤسسية الجديدة للشركة، وكمثالٍ على ذلك، ما حدث من تأجيل متكرر لمناقصة التجزئة الخاصة بالشركة في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، مما أجبرنا على الاستمرار في عملياتنا التشغيلية من منفذٍ مؤقت صغير عن طريق تمديد اتفاقاتنا الحالية. إلا أنه بمجرد أن يؤتي هذا المشروع ثماره، سيؤدي إلى مضاعفة نطاق حضورنا، مما سيتيح لنا إضافة قوائم جيدة لتعزيز تجربة العملاء في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة.

ورُغم ذلك، فقد نجحنا في إنجاز عمليات التجديد الجزئي لمنفذنا في صالات المغادرة بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة؛ واستطعنا تجديد تعاقدنا الذي يخدم صالات الوصول بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، وهو ما سيتيح لنا تنفيذ برنامج لأعمال التجديد من شأنه أن يحقق نمواً مرحلياً مع تزايد أعداد الركاب؛ كما أبرمنا عقداً مع شركة مطارات الرياض لتشغيل متجر ساعات يد وإكسسوارات في طابق صالات المغادرة بمطار الملك خالد الدولي بالرياض.

وواجهت جهودنا لإنشاء وإطلاق منصة جديدة للتجارة الإلكترونية تأجيلاً متكرراً في التنفيذ في عام 2021م، حيث تأخر بدء تشغيل المنصة مدة ثمانية أشهر عما كان متوقعاً. ومع ذلك، نحن واثقون من أن هذه القناة القوية الجديدة ستؤهلنا لاقتناص فرص المبيعات الفائتة من جديد مع اكتساب التعافي مزيداً من الزخم.

نجحنا كذلك في تنفيذ مبادرةٍ استراتيجية للتخارج من مواقع صغيرة غير مربحة خلال العام، مما سيمكننا من تحقيق أهدافنا وفق الجداول الزمنية المحددة ويعزز من مبيعات قسم التجزئة.

أداء قسم التجزئة في عام 2021م

تبيَّن مع مرور الوقت أن التعافي من الجائحة أبطأ مما كما كان متوقعاً، ولذا كانت أرقام المبيعات في عام 2021م أقل بكثير من توقعاتنا وفق الميزانية الموضوعة. فأداؤنا المالي يرتبط ارتباطاً قوياً بأعداد الركاب، ومن ثم تأثر تعافي القطاع تأثراً شديداً بالاستئناف الأبطأ من المتوقع لرحلات الطيران المحلية والدولية.

قسم التجزئة في عام 2022م

بفضل نجاحنا في إعادة إطلاق منصتنا للتجارة الإلكترونية في عام 2021م، واستئنافنا برنامج مبيعاتنا الجوية، يسعى قسم التجزئة بالشركة في عام 2022م لاستئناف العمليات والنمو بالوتيرة التي عهدناها قبل الجائحة، والاستفادة في الوقت ذاته من الارتفاع المتوقع في أعداد الرحلات الجوية والركاب وذلك من خلال التوسع في نشاط وحضور متاجر التجزئة الأرضية التابعة لنا في أنحاء المملكة.

وفي حين لا تزال بواعث القلق قائمة بشأن تبعات المتحور الجديد لفيروس كوفيد-19، يظل لدينا تفاؤل حذر أننا سنشهد تعافياً ملحوظاً في الربع الأول من عام 2022م، ونحن واثقون من أن لدينا طواقم العمل المؤهلة والعمليات المناسبة لاستعادة نمو وزخم أعمالنا.

وتحت قيادة الفريق الإداري الجديد لقسم التجزئة والمكون من نخبة الكفاءات وأهل الخبرة، سنواصل مسيرة التحول الرقمي لخدمات المبيعات الجوية، وسنضيف خدمة التوصيل إلى المقاعد وخدمة الطلب مقدماً لعدد متزايد من المنتجات من أجل تعزيز نمو المبيعات. كما أنه بعد إعادة إطلاقنا لمنصة التجارة الإلكترونية في عام 2021م، فإننا نسعى لإجراء مزيدٍ من التطوير لهذا المورد الديناميكي لمبيعاتنا في عام 2022م في سبيل تحقيق هدفنا النهائي وهو الوصول إلى سبعة ملايين مستخدم.

واستناداً إلى العمل الاستثنائي الذي أنجزناه في عام 2021م فيما يتعلق بالتخطيط لإعادة إطلاق برنامج المبيعات الجوية، نمضي قدماً في طريقنا نحو استكمال وطرح ثلاث قوائم طعام مستقلة للخطوط الجوية السعودية، وطيران أديل، وطيران ناس، في سابقة من نوعها لدى شركة الخطوط السعودية للتموين، وهو ما يسمح بتقديم عروضٍ حسب طلب العميل تعكس المتطلبات الفريدة لركاب كل شركة من شركات الطيران المذكورة.

سنواصل كذلك توفير التدريب المكثف والتطوير الشامل لفريق قسم التجزئة بأكمله، واضعين تلبية أذواق عملائنا في صميم عروض خدماتنا مع استمرارنا في العمل جاهدين لتلبية توقعات شركائنا ومساهمينا.

قسم التموين
وإدارة المرافق

ركز قسم التموين وإدارة المرافق في شركة الخطوط السعودية للتموين في عام 2021م على تحقيق النمو المستدام وأنهى العام بمبيعات قوية تجاوزت توقعاتنا. كما نجح في تحقيق الأرباحٍ للعام كاملاً لأول مرة في تاريخه، حيث استفاد من مواردنا البشرية عالية الخبرة والبنية التحتية الواسعة معززاً جهودنا لتنويع مصادر الإيرادات والعودة إلى مسار النمو المستدام.

وانطلاقاً من الأسس الاستراتيجية المهمة التي أرستها الشركة في العام السابق، فقد تمكن قسم التموين وإدارة المرافق في عام 2021م من تحقيق أرباحٍ لأول مرةٍ منذ إنشائه رغم ما تسببت به الجائحة من تقلبات وتحديات كبيرة ألقت بظلالها على اقتصاد المملكة، وهو ما يعد علامةً بارزةً في استراتيجية التنويع التدريجي التي تنتهجها الشركة.

كما أجرى قسم التموين وإدارة المرافق مراجعاتٍ مستفيضةٍ لأداء العقود خلال العام، حيث مكنتنا هذه المراجعات من تحديد العقود المسببة للخسائر واتخاذ القرار بشأن إعادة التفاوض على بنودها أو الخروج منها، مما يمهد الطريق أمام إحداث تحولٍ ناجحٍ في أعمالنا في قطاع تموين قطاع السكك الحديدية، والوصول إلى نقطة التعادل في النفقات التشغيلية لخدمات الغسيل.

كما عمل القسم على تعزيز هذه الإجراءات بعملياتٍ أخرى تهدف لخفض التكاليف، فعمل على تحسين اختيار المنتجات، وصقل استراتيجية إحلال الموارد البشرية واستقطابها. وقد حقق ذلك وفوراتٍ تراوحت بين 5٪ و20٪ في عناصر رئيسية من عناصر التكلفة على مستوى الشركة.

وشملت الإنجازات البارزة التي حققها قسم التموين وإدارة المرافق في عام 2021م إبرام أول عقد رعايةٍ صحيةٍ للشركة على الإطلاق. كما فازت الشركة بأكبر عقدٍ لخدمات تموين الحج والعمرة في تاريخها، حيث قدمنا 817,000 وجبةٍ للحجاج الذين زاروا مكة المكرمة في العام 2021م، وأتممنا إطلاق وجباتنا المجمدة ذات العلامة البيضاء، إلى جانب الإطلاق المبدئي للخدمات المتكاملة لإدارة المرافق.

سوقُنا واستراتيجيتنا

استمرت تأثيرات التقلبات والتداعيات السلبية الكبيرة للجائحة على سوقنا طوال عام 2021م وواصلت قطاعاتنا الرئيسية تأثرها بها بشكل واسع. وفي حين حقق بعض عملائنا تحولاتٍ كبيرة في الأداء، إلا أن معظم عملياتنا قد ظلت مقوضةً بسبب انخفاض أعداد العملاء، والقيود المفروضة على استقطاب الموارد البشرية، وتناقص وضوح الرؤية لمستقبل القطاع الأمر الذي أعاق عمليات صنع القرار على المدى القصير.

وقد توقف السفر إلى الأماكن المقدسة في معظم عام 2021م، مما أثر سلباً على عمليات وحدات خدمات تموين الحج والعمرة، وخدمات الغسيل، وخدمات تموين السكك الحديدية. ومع ذلك، فقد أدى الانتعاش الطفيف في مستوى الزيارات إلى الأماكن المقدسة بغرض أداء الشعائر الدينية خلال الربع الرابع من العام المنصرم إلى زياداتٍ في متطلبات الإنتاج والخدمات، لا سيما فما يتصل بوحدة خدمات الغسيل، حيث اشتد الطلب عليها إبان إعادة فتح الحدود أمام حركة المعتمرين القادمين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد أدى ذلك إلى زيادةٍ غير متوقعةٍ في الطلب اليومي بما يصل إلى 20 طناً من احتياجات الغسيل لعملائنا في قطاع الضيافة في مكة المكرمة.

وفيما يتعلق بعمليات خدمات تموين قطاع السكك الحديدية لدى الشركة فقد شهد خط قطار الحرمين السريع زيادةً مطردةً تصل إلى 60٪ في أعداد الركاب خلال العام.

ومع ذلك، فقد عمل قسم التموين وإدارة المرافق على ترجمة هذا التحدي إلى فرصة لتحقيق المزيد من التحول، مختبراً بذلك مرونة الشركة في وجه التقلبات والدورات الاقتصادية ومرسخاً أسس ثقافتنا المؤسسية وعزيمة موظفينا لمواجهة الصعاب وتجاوزها.

وتتمتع شركة الخطوط السعودية للتموين بأسس قوية وسمات جوهريةٍ تتفوق بها على منافسيها بفضل ما لديها من مجموعة المواهب والأصول الإنتاجية عالية الكفاءة، إلى جانب قدرتها على تنويع الأعمال والاستثمار المستمر في أحدث التقنيات والحلول المبتكرة.

وتتفق استراتيجية قسم التموين وإدارة المرافق مع خطتنا التي تمتد على مدى ثلاث سنوات، والتي نقحتها الشركة وأعادت صياغتها بناءً على مختلف العوامل التي أوهنت من أدائنا وأثرت على أعمالنا في عام 2020م. إذ تركز هذه الاستراتيجية على التميز في التنفيذ، مع الانتقال من مسارٍ يعتمد على العمليات إلى مسارٍ آخر يركز على تطوير الأعمال.

وتحقيقا لهذه الغاية، نواصل السعي إلى إضفاء الطابع الإقليمي على فرق عملنا، بهدف زيادة تقسيم أنشطتنا، حتى نتمكن من إحداث تطورٍ أكثر حيويةً ومرونةً في المستقبل. ويعزز هذا النهج نموذجنا ذي التكلفة التشغيلية المنخفضة، ويتيح لنا الاستفادة الكاملة من مهارات الموظفين وإنتاجية الأصول عبر مختلف الأقسام والتخصصات لتلبية متطلبات أعمالنا واحتياجات عملائنا المختلفة.

لذا فإن الغاية المحركة لاستراتيجيتنا هي المحافظة على المرونة والسرعة في الاستجابة لفرص السوق فور ظهورها. وهذا يعني الحرص على الاقتصاد في استثماراتنا وفي عمليات جذب العملاء، مع تقديم المزيد من التنويع، والاستثمار في بناء قدراتنا كلاعبٍ بارز في قطاع إدارة المرافق المتكاملة.

لقد مكنت هذه التطورات قسم التموين وإدارة المرافق من الاستفادة من اتجاهات السوق الحالية من خلال بناء حلولٍ تناسب مجموعةً متنوعةً من العملاء ونماذج الأعمال، مع تلبية متطلبات المشهد المتطور في مرحلة ما بعد الجائحة من خلال إطلاق منتجات وخدمات ذات علامات تجارية، إلى جانب تقديم حلول قوائم الطعام الأصيلة، وإبرام عقود التجزئة، والتحول نحو إدارة المرافق المتكاملة.

أداء قسم التموين وإدارة المرافق في العام 2021م

استمر قسم التموين وإدارة المرافق في البناء على الأسس القوية التي تم تحقيقها على مدى السنوات الثلاث الماضية ليقدم في النهاية أداءً مشجعاً للغاية رغم الرياح المعاكسة العاتية التي عصفت بالسوق.

وحقق القسم لأول مرةٍ دخلاً صافياً بلغت نسبته 7٪ من أرباح الشركة دون احتساب تكاليف خدمات الموظفين والمخيمات الفردية، متجاوزاً بذلك حجم المبيعات المستهدف بمبلغ 3 ملايين ريال ليحقق 262 مليون ريال، لتنمو إيراداته بنسبة 22٪ مقارنة بعام 2020م.

وتعكس هذه النتائج جهودنا المبذولة في عام 2021م لتطبيق استراتيجيتنا التحولية والعودة إلى مسار النمو المستدام، بما في ذلك مراجعات الأداء الشاملة لتحديد التصرف الصحيح بشأن التخارج من العقود الخاسرة أو إعادة التفاوض على بنودها.

كما تمكنّا في عام 2021م على وجه التحديد من إعادة التفاوض على عقود خدمات تموين قطاع السكك الحديدية لتحقيق التحول في هذا القطاع. وتتويجاً لهذه المبادرات والجهود، حققنا نقطة التعادل في المصروفات التشغيلية لوحدة خدمات الغسيل في الربع الرابع من عام 2021م، حيث حققنا متوسط أعمالٍ يعادل 98٪ من مستويات ما قبل الجائحة، كما وقعنا 10 عقودٍ جديدةٍ بلغ إجماليها 3.7 مليون ريال سعودي.

ويشير ذلك أيضاً إلى نجاحنا في خفض التكاليف من خلال اختيار منتجاتنا بدقة، الأمر الذي أدى إلى وفوراتٍ بنسبة 5٪ في تكلفة البضائع المَبِيعة.

أنتجت الشركة 457,000 وجبة ووزعتها في عام 2021م عقب إطلاق منتجاتنا المجمدة التي تحمل العلامة البيضاء، إلى جانب الإنجاز الناجح للعقد الثاني على التوالي مع رالي داكار، حيث تم توزيع 85,000 وجبة طوال الفعالية. كما فازت الشركة بعقدٍ ثالثٍ لتموين الحدث في عام 2022م. وبالإضافة إلى التركيز الرياضي في داكار، فقد أظهر فريق الحفلات والفعاليات مواهبنا الحرفية والإبداعية من خلال تنظيم العديد من الفعاليات، وعلى وجه الخصوص مهرجان البحر الأحمر الذي استضفنا خلاله فنانين من جميع أنحاء الوطن العربي والعالم لمدة 64 يوماً في مواقع مغلقة ومفتوحة.

وفاز فريقنا بأول عقدٍ للرعاية الصحية مع مستشفى «سيتي مِيد»، وهي مؤسسةٌ طبيةٌ مصنفةٌ من فئة 7 نجوم، وتهدف إلى توفير أعلى مستوى من الرعاية الصحية في المملكة. وقد مكّن مشروع مستشفى «سيتي مِيد» عملياتنا من التكيف مع صناعة الرعاية الصحية والاستعداد للانطلاق بثقةٍ في هذا القطاع. والأهم هو أن الشركة حالياً قد حصلت على تراخيصها ومؤهلاتها التي تسمح لها بالمشاركة في المناقصات المتعلقة بوزارة الصحة، إذ تمكننا هذه المؤهلات من البدء في الإقدام على قطاعٍ معروفٍ بصعوبة تثبيت موطئ قدم فيه.

كما كان على رأس العقود الرئيسية التي أبرمناها خلال العام 2021م اتفاقيةٌ مدتها خمس سنوات بقيمة 180 مليون ريال سعودي مع شركة معادن الرائدة في قطاع التعدين، وتعد الأكبر في محفظتنا في السنوات الست الماضية. كما وقعنا عقداً بقيمة 22 مليون ريال سعودي مع معسكر الإنشاء التابع للشركة العربية السعودية للتجارة والإنشاء المحدودة (ساتكو)، ليكون بمثابة أول مشاركةٍ مهمةٍ لنا في مشروع «نيوم» الضخم. هذا بالإضافة إلى توقيع عقدٍ جديدٍ لتقديم خدمات التموين للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية على مستوى الخط الشمالي والخط الشرقي، لتصل القيمة الإجمالية لهذه العلاقة التجارية إلى 75 مليون ريال خلال الفترة من 2020-2022م.

وعلاوة على ذلك، يقدم قسم التموين وإدارة المرافق خدماته حالياً لأكبر عدد من المنصات البحرية للتنقيب عن النفط في تاريخ الشركة، فقد وصل عددها إلى 15 منصة، إلى جانب وجود عقودٍ فعليةٍ لتموين ثلاث منصاتٍ أخرى في الربع الأول من العام 2022م.

التموين وإدارة المرافق في العام 2022م

سنواصل في العام 2022م تقليل اعتماد محفظة قسم التموين وإدارة المرافق على خدمات السكن التي جرت العادة على أن تمثل 39٪ تقريباً من إيراداتنا، إلى جانب تحقيق النمو الذاتي لأعمالنا في القطاعات الحالية والجديدة.

ومع استمرار ارتفاع أسعار المواد الخام، سيركز القسم بشكلٍ متزايدٍ على إدارة نمونا بصورةٍ تتماشى مع هذا التحدي، مع العمل على ترشيد تكاليف الاستقدام والموظفين وتحقيق التوازن بين هذه التدابير وبين الطلبات المتزايدة لعملائنا.

​الأولويات الاستراتيجية

سيكون أحد عوامل النجاح المهمة لقسم التموين وإدارة المرافق من الآن فصاعداً هو مرونة أعمالنا وقدرتنا على التكيف السريع مع الاحتياجات المتغيرة لعملائنا من خلال الابتكار الدائم، ليتضافر كل ذلك في دعم التنفيذ الجادِّ والنشط لاستراتيجية الشركة.

سنسعى إلى التنويع والاستثمار لإبراز قدراتنا كلاعبين مهمين في قطاع إدارة المرافق المتكاملة، وسيشهد عام 2022م الإطلاق الكامل لهذه الجهود، حيث سنبدأ بالتركيز على خدمة مرافقنا وصيانتها قبل توسيع خدماتنا إلى السوق.

كما ستواصل شركة الخطوط السعودية للتموين اتباع استراتيجيةٍ جريئةٍ للاندماج والاستحواذ لتستكمل ما تحتاج إليه من مهارات، وتحقق طموحاتها الرئيسية للنمو في المستقبل. وستوجه الشركة أنشطة الاندماج والاستحواذ إلى أهدافٍ رئيسيةٍ تتضمن عمليات استحواذٍ استراتيجيٍّ على الأصول في قطاعي الرعاية الصحية وإدارة المرافق المتكاملة، تدعمها مشاريعٌ مشتركةٌ وشراكاتٌ جديدةٌ في قطاع الشركات الناشئة الناضجة، وقطاع المنصات الرقمية الناشئ بهدف زيادة تنويع محفظة أعمال الشركة المتنامية.